التأمين

اتحاد التأمين يحث الشركات على التوعية بتأمين السهو والخطأ التكنولوجى

31-5-2023 | 15:14

ناقش الاتحاد المصرى للتأمين من خلال نشرته هذا الأسبوع تأمين السهو والخطأ التكنولوجى، حيث يعد منتجا تأمينا متخصصا لحماية مخاطر المسئولية المهنية المحددة التى يواجهها عادة الأشخاص الذين يعملون فى صناعة التكنولوجيا ويعرف أيضا باسم التأمين على الأخطاء التكنولوجية، وأشارت النشرة إلى أنه مصمم لحماية الشركات من المطالبات المتعلقة بالأخطاء فى التصميم أو التطوير أو تقديم المنتجات والخدمات التكنولوجية. وتطرق الاتحاد فى نشرته لأمثلة لعملاء تأمين السهو والخطأ التكنولوجى، والتى من أهمها: مطورو البرمجيات، بما فى ذلك مطورو برمجيات الهاتف المحمول والمواقع الإلكترونية، وكذلك شركات الاتصالات السلكية واللاسلكية، وشركات الإنترنت مثل شركات برامج التواصل الاجتماعى، ومزودو خدمة الإنترنت، والشركات المصنعة للأجهزة التكنولوجية، وشركات التكنولوجيا الناشئة، وأعمال التجارة التكنولوجية. كما أوضحت النشرة الفرق بين تأمين السهو والخطأ التكنولوجى Tech Error & Omissions Insurance وتأمين المسئولية الناشئة عن الهجوم الإلكترونى أو التأمين الإلكترونى Cyber Attack Insurance. وذكرت النشرة أيضا توافر وثيقة تأمين السهو والخطأ التكنولوجى تغطية المسئولية المتعلقة بما فى ذلك الإهمال والأخطاء، وفشل المنتجات التكنولوجية فى أداء الوظيفة المطلوبة وفشل الخدمات التكنولوجية أو الخدمات المهنية فى تلبية أى معيار قانونى أو صناعى متفق عليه فيما يتعلق بالجودة أو السلامة أو الملاءمة لغرض معين، وكذلك فشل تقديم أى من خدمات التكنولوجيا التالية: الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات السلكية واللاسلكية، والخدمات التكنولوجية، والمشكلات التقنية التى تتسبب فى خسائر مالية للعملاء، مثل اختراق البيانات وفشل النظام، وعدم تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات الموعودة، والإخلال بالعقد. وفيما يخص الاستثناءات التى لا تغطيها عادة وثيقة السهو والخطأ التكنولوجى فهى تندرج تحتها الأعمال غير المشروعة أو الإجرامية أو الاحتيالية أو الكيدية والملاحقات الجنائية، والتعدى على حقوق النشر أو العلامة التجارية أو براءة الاختراع، والإعسار المالى، وتسريبات المعلومات بسبب الجرائم التكنولوجية، ومطالبات المسئولية عن المنتج وهذا يعنى أنه إذا تسبب المنتج فى إصابة أو تلف إلى طرف ثالث، فلن يكون المؤمن له محميا بموجب وثيقة السهو والخطأ التكنولوجى. وفيما يخص العوامل المؤثرة فى احتساب تكلفة التأمين ضد السهو والخطأ فهى تتمثل فى مخاطر العمل، وحدود التعويض، وسجل المطالبات السابقة، والموقع. كما استعرضت نشرة الاتحاد أمثلة شائعة لمطالبات تأمين السهو والخطأ التكنولوجى، وكذلك الإجراءات الوقائية التى تتبعها الشركات للحد من مطالبات السهو والخطأ، والأضرار المحتملة لعدم وجود تغطية للتأمين ضد الخطأ والسهو. وفى السياق ذاته ذكرت النشرة أن الحفاظ على وثيقة التأمين ضد الخطأ والسهو محدثة وسارية يعد أمرا بالغ الأهمية إذا كانت الشركة تريد أن تكون محمية خلال تنفيذ أنشطتها، حيث يعتمد التأمين ضد الخطأ والسهو على أن تكون الوثيقة سارية عند تقديم المطالبة ووقت وقوع الحادث وهذا يزيد من أهمية الحفاظ على تغطية التأمين ضد الأخطاء والسهو سارية مقارنة ببعض أنواع التأمين الأخرى. ويرى الاتحاد أنه مما سبق تناوله فى النشرة عن التأمين ضد الخطأ والسهو وأمثلة على المطالبات التى قد تنشأ تحت مظلة الوثيقة وارتفاع قيم مبالغ التعويضات، تتضح لنا أهمية هذا النوع من التأمين للشركات وأهمية التوعية به وبالمطالبات التى قد تنشأ عنه لأنه فى كثير من الأحيان يمكن أن تكون الخدمات التى تقدمها الشركة أو منتجاتها أو نشاطها موضع تساؤل قد يترتب عليه قيام العميل برفع دعوى قضائية ضد نشاط الشركة بكونها المسئولة عن خسارة أرباحهم أو تعطيل أعمالهم. ومن الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للرقابة المالية قد أقرت مشروع قانون التأمين الموحد والذى يتضمن عددا من التأمينات الإجبارية بالسوق المصرى ومن بينها تأمين المسئوليات المهنية بجميع أنواعها، على أن يكون هذا التأمين شرطا من شروط الترخيص بمزاولة النشاط لما له من أهمية فى حماية الشركة وعملائها.