سوشيال ميديا

"الأهرام" توقع عقدا للأرشفة الإلكترونية والتحول الرقمى مع "صرف صحى القاهرة"

31-5-2023 | 16:18

كتب -اسامة سليمان برعاية الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة، رئيس مجلس الإدارة، وقعت مؤسسة «الأهرام» ممثلة فى مركز الأهرام للتنظيم وتكنولوجيا المعلومات «الميكروفيلم» عقدا مع شركة الصرف الصحي بالقاهرة الكبرى لتنفيذ مشروع التحول الرقمى والأرشفة الإلكترونية, وتسجيل ملفات العاملين، وملفات اشتراكات العملاء, والخرائط الهندسية إلكترونيا وميكروفيلميا. وقع العقد الكاتب الصحفي أشرف بدر، مدير عام مركز الأهرام لتكنولوجيا المعلومات، والمهندس عادل حسن، رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحي بالقاهرة الكبرى, والعضو المنتدب . وصرح أشرف بدر، بأن العقد يأتى ضمن مشروع التحول الرقمى الذى بدأت الشركة القابضة لمياه الشرب تنفيذه بالتعاون مع مركز الأهرام للمعلومات بالشركات التابعة لها، حيث سبق وأن تم توقيع عدة عقود مماثلة مع شركات مياه شرب القاهرة والجيزة والأقصر. وقال بدر: إن العقد يستهدف فى مرحلته الأولى تسجيل وأرشفة نحو 3,5 مليون مستند وخريطة هندسية، من ملفات اشتراكات العملاء والعاملين بالشركة إلكترونيا وميكروفيلميا، مشيرا إلى أن مدة تنفيذه يستغرق نحو 3 سنوات, وبتكلفة تصل إلى مليونى جنيه. وأضاف مدير عام المركز، أنه سيتم تنظيم دورات تدريبية لعدد من العاملين بالشركة على إدارة وصيانة قواعد البيانات، وحفظ واستعادة بيانات العاملين والعملاء والاشتراكات بدقة وسرعة, وكيفية عمل أرشفة إلكترونية للملفات الجديدة. وأكد المهندس عادل حسن، رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحي بالقاهرة الكبرى, حرص الشركة على ميكنة أنظمة العمل داخل القطاعات المختلفة للشركة لتتواكب مع التحول الرقمي والتكنولوجى الذى تتجه إليه الدولة، وحسن استغلال الموارد، مما سيؤدى إلى تطوير الأداء العام المطلوب من العاملين في بيئة عمل جيدة وفقا لمعايير قياسية والارتقاء بسرعة الأداء الخدمى. وقال عادل حسن: إن ما أنجزته شركتا مياه القاهرة والجيزة فى مجال الأرشفة الإلكترونية مع مؤسسة الأهرام، يعد دافعا لتكرار تلك التجربة بعد نجاحها فى أرشفة أكثر من 50 مليون مستند بنسبة أكثر من 70% من إجمالى مستندات الشركتين. وأوضح أن الشركة تنفذ العديد من مشروعات الإحلال والتجديد لخطوط طرد لمحطات الرفع, ولشبكات الصرف الصحى بالقاهرة الكبرى بمليارات الجنيهات, و بأطوال تزيد على مائتى كيلو متر بأقطار 9 بوصة إلى 900 مم بأحياء القاهرة المختلفة, مبينا أهمية التسجيل الإلكترونى والوثائقى لتلك المشروعات .